العالم

مخاوف الانفلونسر بالولايات المتحدة من حظر أمريكا لـ “تيك توك” بعد إعلان نيتها

منذ إعلان الولايات المتحدة الأمريكية نيتها في حظر تطبيق “تيك توك” في البلاد، وهناك مخاوف بين نجوم المنصة الأشهر على الإطلاق من توقفها لاسميا وأنهم يعتمدون عليها بشكل كبير لكسب الأموال.

وكانت أمريكا أبلغت الصين بسرعة بيع المنصة لها لتفادي حظرها بالولايات المتحدة الأمريكية، وهو ما قابل بالرفض من جانب الصين.

“أساليب غير شرعية”

وتزعم أمريكا أن الصين تستخدم أساليب غير شرعية ضد سكانها من خلال هذا التطبيق، عن طريق إعطاء بيانات مستخدميها للحكومة الصينية، لذلك تسعى في منع انتشاره بين مواطنيها.

ويوجد في الولايات المتحدة الأمريكية، قرابة الـ 150 مليون مستخدم نشط على تيكتوك، وتُعتبر من ضمن البلاد الأكثر حيوية على الأبلكيشن.

وتقوم تيكتوك بنشر معلومات من وقت لآخر متعلقة بخداماتها في أمريكا، وتؤكد أن نحو 7 مليون شركة أمريكية تستخدم منصتها للترويج لمنتجاتها وربح الأموال من خلالها.

“90% من المبيعات تتم عبر تيك توك”

من جهته، خرج أحد مؤسسي العلامة التجارية Love & Pebble من صمته، وكشف أن نحو 90% من مبيعات الشركة تتم عبر TikTok. وأضاف بول تران في تصريحات نقلتها شبكة “العربية نت”، أن حظر المنصة من شأنه القضاء على المبيعات وتدمير الحلم.

ولاية مونتانا تحظر تيك توك

وفي أول تحرك رسمي، نقلت وكالة الأنباء العالمية “رويترز” أنباء رسمية تؤكد بأن قاضي ولاية مونتانا أصدر حكماً يفيد بحظر تيك توك في الولاية. ودخل الحكم بالفعل حيز التنفيذ حسبما ذُكر في تقرير حديث نقلته صحيفة “سبق” السعودية.

وTikTok منصة صينية الصنع، تأسست عام 2016، وسرعان ما أصبحت في صدارة أعلى التطبيقات تنزيلاً من مختلف منصات التحميل. وتتواجد المنصة في المرتبة رقم 184 عالمياً حسب ترتيب أليسكا لعام 2020.

وفي تقرير لصحيفة “سكاي نيوز” الناطقة بالعربية، أكدت أن عدد مستخدمي المنصة بلغوا مليار مستخدم شهرياً وفق تقديرات 2021. وبحسب ذات التقرير، وصلت المنصة لنحو مليار مستخدم بعد مرور 5 سنوات على تدشينها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى