أخبار العالم العربي

24500 مقعد دراسي.. ترقب لإعلان نتائج الفرز التجريبي اليوم عبر مركز القبول الموحد

أعلن مركز القبول الموحد في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار عن نتائج الفرز التجريبي للعام الأكاديمي 2024/2025. وأوضحت ندى بنت محمد الكيومية، مديرة دائرة القبول للمرحلة الجامعية بالمركز، أن نظام القبول الموحد يتوقع تقديم أكثر من 24,500 مقعد دراسي للمسجلين البالغ عددهم 47,917 طالبًا وطالبة خلال فترة التسجيل التي انتهت في الأول من يونيو الماضي. وأشارت إلى أن بعض البرامج الدراسية التي تتطلب اختبارات قبول أو مقابلات شخصية أو فحوصات طبية لم تُدرج في هذا الفرز، حيث تُعقد هذه الاختبارات بعد ظهور نتائج دبلوم التعليم العام.

وأضافت الكيومية أن الفرز التجريبي يعتبر عرضًا مبدئيًا لنتائج القبول، ويعتمد على درجات الطلبة في الفصل الدراسي الأول، والبرامج الدراسية التي تم تسجيلها من الأول من أبريل وحتى الأول من يونيو. هذا الفرز هو بمثابة تدريب عملي وإشارة مبكرة لأهمية ترتيب البرامج الدراسية. أشارت الكيومية إلى أن 2,611 طالبًا وطالبة من أصحاب المعدلات العامة 80% فأعلى لم يحصلوا على عرض دراسي، ويرجع ذلك إلى قلة الخيارات من البرامج الدراسية التي أدرجوها، حيث سجل 1,126 منهم أقل من عشرين برنامجًا دراسيًا، مما قد يحرمهم من الحصول على مقعد دراسي في الفرز النهائي إذا لم يقوموا بتعديل رغباتهم وإضافة برامج جديدة تلائم شروط التقدم.

كما لاحظ المركز أن بعض الطلاب اكتفوا بتسجيل مجال معرفي واحد أو اثنين، مما قلل من فرص قبولهم في تخصصات تشهد منافسة شديدة مثل الصحة والتربية. وبيّن الفرز التجريبي أن المعدل التنافسي المقبول في تخصص التربية بلغ 96.1%، وفي تخصص الصحة (عدا الطب البشري) بلغ 94.4%. وأشار المركز إلى أن 3,517 طالبًا غير ناجحين في الفصل الدراسي الأول لم يسجلوا اختياراتهم من البرامج الدراسية، ويجب عليهم تعديل رغباتهم بعد ظهور نتائج الدور الثاني لضمان فرصة المنافسة.

يهدف الفرز التجريبي بشكل أساسي إلى توعية الطلبة وأولياء أمورهم بآلية عمل نظام القبول الموحد، وتقديم لمحة مبدئية عن نتائج القبول المتوقعة. يمكن للطلبة معرفة نتيجة الفرز التجريبي من خلال صفحة التسجيل بالنظام، دون الحاجة إلى القيام بأي إجراءات إضافية، حيث يعتبر الفرز مؤشرًا أوليًا وقابلًا للتغيير بناءً على معطيات عدة، منها التغير في درجات الطالب النهائية وترتيب البرامج الدراسية وتحديثات البرامج في مرحلة تعديل الرغبات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى